عراقيون يضيئون شموعا في موقع الاعتداء في حي الكرادة ببغداد، الاربعاء 6 يوليو 2016

العراق: حصيلة اعتداء بغداد ارتفعت الى 250 قتيلا على الاقل

اسفر الاعتداء الاحد في حي الكرادة في بغداد والذي نفذه تنظيم الدولة الاسلامية عن 250 قتيلا على الاقل ونحو مئتي جريح، بحسب حصيلة جديدة اعلنت الاربعاء.

وتحدثت وزيرة الصحة العراقية عديلة حمود عن 250 قتيلا في حين ادلى ضابط في الشرطة ومسؤول في وزارة الداخلية بحصيلة اكبر للاعتداء.

وقالت حمود لفرانس برس انه لا بد من اجراء فحوص الحمض النووي (دي ان ايه) لتحديد هويات نحو 150 جثة تفحمت في الاعتداء، لافتة الى ان هذه العملية ستستغرق ما بين 15 و45 يوما.

ونفذ الاعتداء بواسطة سيارة مفخخة انفجرت في احد الشوارع المكتظة في حي الكرادة الشيعي عشية عيد الفطر.

وتبناه تنظيم الدولة الاسلامية الذي خسر قبل اسبوع السيطرة على معقله الفلوجة غرب بغداد.

وبعد ثلاثة ايام من المأساة، اضيئت الاف الشموع تكريما للضحايا وشارك عدد كبير من الاشخاص الاربعاء في صلاة الفجر في مكان الاعتداء.

وسيطر الجهاديون في 2014 على مساحات واسعة من الاراضي العراقية لكن نفوذهم تراجع مذذاك لحساب القوات العراقية بدعم من ضربات التحالف الدولي بقيادة اميركية.