صورة وزعتها الشرطة الفرنسية في 15 نوفمبر 2015 للمشتبه به صلاح عبد السلام

صلاح عبد السلام تولى نقل منفذي اعتداءات باريس الى مخابئ حسب شريك له

اكد محمد عبريني الذي يشتبه بتورطه في اعتداءات تشرين الثاني/نوفمبر في باريس وآذار/مارس في بلجيكا، في جلسات الاستماع الاولى لافادته ان صلاح عبد السلام تولى نقل كل الجهاديين الذين شاركوا في هجمات العاصمة الفرنسية الى "مخابئ"، كما ذكرت وكالة الانباء البجيكية (بيلغا).

ونقلت الوكالة عن محاضر جلسات استماع اطلعت عليها شبكة التلفزيون الفلمنكية "في تي ام نيوز"، قول عبريني للمحققين البلجيكيين في نيسان/ابريل الماضي "ما اعرفه" هو ان صلاح عبد السلام كان يتولى نقل "كل الاشخاص تقريبا المتورطين في اعتداءات باريس والقادمين من سوريا".

واضاف "اعرف ان صلاح كان يذهب لإحضار هؤلاء الاشخاص ووضعهم في المخابئ" التي انطلق منها منفذو اعتداءات باريس التي اودت بحياة 130 شخصا وادت الى سقوط مئات الجرحى.

وتابع عبريني الذي اعترف بأنه "الرجل ذو القبعة" الذي شوهد في لقطات كاميرات المراقبة في مطار بروكسل في 22 آذار/مارس قبيل تفجير الانتحاريين سترتيهما "اعرف ذلك لانني نمت في الشقق التي كانوا موجودين فيها وتعلمت الكثير فيها".

وقتل 32 شخصا في مطار ومترو بروكسل.

ويشتبه بأن عبريني الذي اوقف في الثامن من نيسان/ابريل لعب دورا اساسيا في اعتداءات بروكسل وفي الاعداد لاعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر في باريس.

وقد صدرت بحقه مذكرة توقيف اوروبية وسيسلم الى السلطات الفرنسية. لكن القضاء البلجيكي اكد ان هذا الامر لن يتم "فورا".

 

×