رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو في بروكسل في 29 يونيو 2016

سلوفاكيا: بريطانيا ستحترم نتيجة التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي

اعتبر رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي، الاحد ان المسؤولين السياسيين البريطانيين سيقومون بما هو ضروري لتلبية الرغبة التي عبر عنها مواطنوهم بالخروج من الاتحاد.

وقال فيكو الذي يترأس حكومة وسط يسار خلال نقاش متلفز مع نظيره التشيكي بوهوسلاف سوبوتكا "لا يمكننا تصور ان هذا الامر (الخروج من الاتحاد) سيتوقف بشكل او باخر".

واضاف امام كاميرات التلفزيون التشيكي العام "هذا ممكن نظريا لكن ليس بامكاني فعليا ان اتصور ان رجال السياسة البريطانيين سيقفون ضد نتيجة الاستفتاء".

وسلوفاكيا التي تعد 5,4 ملايين نسمة انضمت الى الاتحاد الاوروبي في 2004 ومنطقة اليورو بعد خمس سنوات وتولت في 1 تموز/يوليو الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي لستة اشهر، اي بعد اسبوع من الاستفتاء في بريطانيا. 

وتستضيف براتيسلافا في 16 ايلول/سبتمبر قمة اوروبية للاعضاء ال27 لبحث مستقبل الاتحاد الاوروبي بدون بريطانيا.

وغداة الاستفتاء البريطاني في 23 حزيران/يونيو اعلن حزب سلوفاكي يميني متطرف انه بدأ عملية جمع التواقيع اللازمة (350 الفا) من اجل تنظيم استفتاء حول انسحاب سلوفاكيا من الاتحاد الاوروبي. وكان هذا الحزب "سلوفاكيا الخاصة بنا" حقق تقدما عبر حصوله على 14 مقعدا من اصل 150 في الانتخابات التشريعية التي جرت في اذار/مارس.

وفي جمهورية تشيكيا المجاورة دعا الرئيس ميلوش زيمان في 30 حزيران/يونيو الى استفتاء حول خروج بلاده من الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي باسم حرية التعبير، معبرا في الوقت نفسه عن معارضته لمثل هذا الانسحاب.

وخلال النقاش المتلفز مع فيكو، قال رئيس وزراء تشيكيا ان حكومته "لن تنظم استفتاء حول الخروج من الاتحاد الاوروبي او حلف شمال الاطلسي".

 

×