شرطيون بالقرب من المطعم في دكا في الثاني من يوليو حيث احتجز جهاديون رهائن

وزير داخلية بنغلادش: منفذو هجوم دكا ينتمون الى مجموعة محلية وليس الى تنظيم داعش

اعلن وزير الداخلية في بنغلادش الاحد ان الجهاديين الذين قتلوا عشرين شخصا في عملية احتجاز رهائن في مطعم في دكا كانوا ينتمون الى مجموعة محلية وليس الى تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال اسد الزمان خان لوكالة فرانس برس "كانوا اعضاء في جماعة المجاهدين في بنغلادش" وهي مجموعة محظورة في بنغلادش منذ اكثر من عقد، مؤكدا "لم يكونوا على اي ارتباط بتنظيم الدولة الاسلامية".

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الهجوم الذي ادى الى مقتل عشرين رهينة وشرطيين اثنين وبدأ مساء الجمعة وانتهى صباح السبت بعد 11 ساعة. وتنفي الحكومة باستمرار وجود اي مجموعة جهادية دولية في بنغلادش، وخصوصا تنظيم الدولة الاسلامية وتنسب اعمال العنف في البلاد الى جماعات محلية.

وبثت الشرطة اسماء ستة مهاجمين قتلوا في الهجوم الذي شنته وحدات مكافحة الارهاب على المطعم، فيما اعتقل سابع تقوم اجهزة الاستخبارات حاليا باستجوابه.

واكد خان ان جميع المهاجمين قادمون من عائلات ميسورة واتموا دراساتهم وقال "انهم شبان انهوا تحصيلهم الجامعي، ولم يتخرج اي منهم من مدرسة (قرآنية)".

وحين سئل كيف يفسر انتقالهم الى الجهاد اجاب خان "بات الأمر توجها رائجا".

 

×