مقر الامم المتحدة في نيويورك

الامم المتحدة تستحدث منصب خبير بحقوق المثليين ومزدوجي الميل الجنسي

قرر مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة استحداث اول منصب لخبير مستقل حول حقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية.

وتمت عملية التصويت مساء الخميس بعد نقاش دام ساعات.

وقال الناطق باسم مجلس حقوق الانسان رولاندو غوميس خلال مؤتمر صحافي "انها مرحلة مهمة" بالنسبة للمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية.

ووصفت منظمة "هيومن رايتس ووتش" المدافعة عن حقوق الانسان ومقرها في نيويورك هذا القرار بانه "تاريخي".

وستكون مهمة الخبير الذي يعين لمدة ثلاث سنوات تأمين "الحماية من العنف والتمييز بسبب التوجه الجنسي او الهوية الجنسية".

وسيعمل الخبير بالتعاون مع الدول من اجل "الحث على اقرار  اجراءات خاصة تساهم في حماية هؤلاء الاشخاص وعلى تطبيقها".

وايدت القرار 23 دولة عضو من اصل 47 وعارضته 17 من بينها روسيا والصين مع امتناع ست دول عن التصويت. وقد طرحت مشروع القرار كل من الارجنتين والبرازيل وتشيلي وكولومبيا وكوستاريكا والمكسيك واوروغواي.

ولم يأت القرار صراحة على ذكر المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية.

وهو ناشد كل الدول الاعضاء في الامم المتحدة التعاون مع الخبير.