بورما تعتبر ادراجها على اللائحة السوداء الاميركية لتهريب البشر "مؤسفا"

بورما تعتبر ادراجها على اللائحة السوداء الاميركية لتهريب البشر "مؤسفا"

قالت بورما الجمعة ان ادراجها من قبل واشنطن على اللائحة السوداء الاميركية للدول التي لا تبذل جهودا كافية لمكافحة الاتجار بالبشر "مؤسف".

وقالت وزارة الخارجية البورمية في بيان نشرته الجمعة صحيفة "غلوبال نيو لايت او ميانمار" انه "من المؤسف ان تقرير وزارة الخارجية الاميركية خفض بورما من المستوى الثاني الى المستوى الثالث بينما تعزز الحكومة جهودها لحماية عمالها المهاجرين وضحايا تهريب البشر والعمل القسري".

واضافت الولايات المتحدة بورما وسبع دول اخرى الى لائحة سوداء للبلدان التي لا تكافح بشكل كاف تهريب البشر، حسب التقرير السنوي الاميركي الذي صدر الخميس.

وقالت وزارة الخارجية البورمية التي تقودها اونغ سان سو تشي "نأمل ان تتخذ اجراءات لضمان الا تعرقل القيود المرتبطة بالمستوى الثالث التعاون بين الولايات المتحدة وبورما".

وتشير الولايات المتحدة في تقريرها الى انتهاكات حقوق اقلية الروهينغا المسلمة. وقال التقرير ان "الروهينغا بشكل خاص معرضون لتجارة الرقيق الجنسي ولتهريب اليد العاملة في ولاية راخين بما في ذلك العمل القسري من قبل السلطات".