مرشح اليمين المتطرف نوربرت هوفر خسر بفارق ضئيل في الانتخابات الرئاسية في النمسا

الغاء نتائج الانتخابات الرئاسية في النمسا وتنظيم دورة ثانية جديدة قريبا

اعلنت المحكمة الدستورية النمساوية الجمعة الغاء نتيجة الانتخابات الرئاسية التي ادت الى فوز المدافع عن البيئة الكسندر فاد در بيلين بفارق طفيف على مرشح اليمين المتطرف نوربرت هوفر في ايار/مايو بسبب مخالفات في فرز عدد من الاصوات.

ويمهد هذا القرار غير المسبوق الذي يقر بالطعن الذي تقدم به حزب الحرية اليميني المتطرف لاقتراع جديد في الخريف على الارجح. 

وكان يفترض ان يتولى فان دير بيلين الذي فاز ب50,3 بالمئة من الاصوات، مهامه في 08 تموز/يوليو. وسيتولى الرئاسة بالوكالة رئيس مجلس النواب في البرلمان.

وقال جيرهارت هولزينغر رئيس اعلى هيئة قضائية لدى تلاوة القرار انه سيعاد تنظيم الدورة الثانية من الانتخابات في عموم النمسا موضحا ان "الهدف من القرار هو تعزيز الثقة بدولة القانون والديموقراطية" وان الالغاء يعني "لا غالب ولا مغلوب".

ولم يتوصل القضاة الى اثبات وجود تلاعب او تزوير في انتخابات 22 ايار/مايو ولكن وجدت حالات اهمال في فرز صناديق الاقتراع والاصوات بالمراسلة ما اعتبروا انه يسيء الى مصداقية النتائج.