رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم

تركيا مستعدة لدفع تعويضات لروسيا عن المقاتلة التي اسقطت على الحدود السورية

اعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم مساء الاثنين ان تركيا مستعدة "اذا لزم الامر" لدفع تعويضات لروسيا عن المقاتلة التي اسقطها الطيران التركي في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 خلال مهمة في سوريا.

وقال بن علي للتلفزيون التركي العام "عرضنا فكرة اننا مستعدون لدفع تعويضات اذا لزم الامر" فيما مد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يده الى موسكو لتطبيع العلاقات الثنائية التي تدهورت بسبب هذه القضية.

وكانت انقرة تستبعد حتى الان تقديم اعتذارات او تعويضات لموسكو.

من جانب اخر، قال يلديريم ان الرئيس التركي سيتحدث هاتفيا الاربعاء او الخميس مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين لبحث سبل اعادة العلاقات بين البلدين اللذين يدافعان عن مصالح متضاربة في سوريا.

واضاف "اعتقد اننا توصلنا الى اتفاق حول هذه القضية. سنقوم بطي الصفحة ونواصل طريقنا".

ووجه اردوغان رسالة جديدة الاثنين الى الرئيس الروسي عبر فيها عن "اسفه" وقدم "تعازيه" عن مقتل الطيار الروسي بحسب ما قال مسؤولون اتراك، فيما تحدث الكرملين من جهته عن "اعتذارات" تركية.

وفي 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 اسقط الطيران التركي مقاتلة سوخوي 24 روسية قرب الحدود السورية وقتل الطيار باطلاق النار عليه اثناء هبوطه بالمظلة، ما تسبب بتوتر كبير في العلاقات بين انقرة وموسكو.

واكدت تركيا انذاك ان المقاتلة دخلت مجالها الجوي وانها حذرتها "عشر مرات خلال خمس دقائق" فيما اكدت موسكو ان المقاتلة كانت تحلق في الاجواء السورية ولم تتلق تحذيرا قبل اسقاطها.