صورة التقطت في 26 ديسمبر 2010 لسفينة مافي مرمرة في احد موانئ اسطنبول

يلديريم: اسرائيل ستدفع لتركيا عشرين مليون دولار تعويضا عن هجومها في 2010

اعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم ان اسرائيل ستدفع عشرين مليون دولار لعائلات عشرة اتراك قتلوا خلال الهجوم على سفينة "نافي مرمرة" في 2010، في اطار اتفاق مصالحة سيوقع الثلاثاء.

وقال يلديريم للصحافيين الاثنين:

- اتفق الطرفان التركي والإسرائيلي أمس على نص تفاهم بخصوص تطبيع العلاقات الثنائية بينهما. وبهذا تبدأ عملية تطبيع العلاقات بين البلدين واعادة تبادل السفراء "في اسرع وقت ممكن. وسيتم توقيع الاتفاق غدا من قبل مستشار الخارجية ونظيره الإسرائيلي، ومن ثم تبدأ عمليات المصادقة عليه.

-  سيتم دفع 20 مليون دولار( من قبل إسرائيل) كتعويضات لأقارب ضحايا سفينة " مافي مرمرة ".

- أخذ التوصل إلى تفاهم (مع اسرائيل) وقتاً طويلاً، بسبب الصعوبات والعزلة التي واجهها الفلسطينيون القاطنون في غزة، خلال حياتهم اليومية، ومنع اسرائيل وصول المساعدات والدعم الدولي لهم، حيث أجريت محادثات طويلة بين الطرفين، إنتهت بالتوصل الى قرار في هذا الصدد. وستنطلق يوم الجمعة المقبل أول سفينة إلى ميناء إشدود الإسرائيلي وعلى متنها أكثر من 10 آلاف طن من المساعدات الإنسانية".

-  التفاهم التركي الإسرائيلي، يتضمن استكمال "مؤسسة الاسكان التركية" ، مشاريعها في غزة، كما سنقوم عبر هذا التفاهم، بتسريع إنشاء المنطقة الصناعية في منطقة جنين.

- التفاهم الذي تمّ التوصل إليه، يساهم بشكل كبير في رفع الحصار المفروض على فلسطين عامة وقطاع غزة خاصة، ويتضمن دفع تعويضات لأهالي ضحايا سفينة مافي مرمرة، والأهم من كل هذا فإنّه حقق الشرط الأهم المتمثل في تقديم الحكومة الاسرائيلية اعتذاراً رسمياً لتركيا بسبب اعتدائها على سفينة مافي مرمرة عام 2010.

- تقع مهام على عاتق الحكومتين الإسرائيلية والتركية. فتطبيق هذا التفاهم على الوجه الأكمل، وتطبيع العلاقات في المنطقة، يصب لصالح الشعبين التركي والإسرائيلي. أعتقد أنه سيتم بذل الجهد اللازم لتحقيق ذلك.

 

 

×