زعيم معسكر الخروج من الاتحاد الاوروبي بوريس جونسون في لندن

بوريس جونسون يؤكد ضرورة "عدم التسرع" في خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي

اكد زعيم معسكر الخروج من الاتحاد الاوروبي بوريس جونسون في مقال نشر الاثنين ان الخروج يجب ان يتم "دون تسرع" وحاول طمأنة البريطانيين المقيمين في الخارج ومواطني الاتحاد الاوروبي في المملكة المتحدة.

ودعا جونسون مؤيدي الخروج الى "بناء جسور" مع الذين صوتوا من اجل بقاء البلاد في الاتحاد الاوروبي بعد الانقسام الشديد الذي احدثته نتيجة الاستفتاء بالاضافة الى امكان استقلال اسكتلندا.

وكتب جونسون في مقال نشرته صحيفة "ديلي تلغراف" ان "التغيير الوحيد والذي لن يتم بتسرع هو ان بريطانيا ستخرج من النظام التشريعي المعقد وغير الشفاف في الاتحاد الاوروبي".

وتابع جونسون رئيس بلدية لندن السابق  والاوفر حظا لخلافة الزعيم الحالي لحزب المحافظين ديفيد كاميرون "الاوروبيون المقيمون في هذا البلد ستظل حقوقهم محفوظة بالكامل، والامر ينطبق على البريطانيين المقيمين في الاتحاد الاوروبي".

واضاف جونسون "سيظل بامكان البريطانيين التوجه الى الاتحاد الاوروبي من اجل العمل والسفر والدراسة وشراء العقارات والاستقرار".

وتابع "سيكون هناك تعاون اوروبي وكثيف سيتعزز في عدة قطاعات مثل الفنون والعلوم والجامعات وحماية البيئة".

وحث مؤيدي الخروج على "بناء جسور" مع الذين صوتوا من اجل البقاء. وقال "انهم جيراننا واخواننا واخواتنا الذين قاموا بما كانوا يعتقدون فعلا انه صواب".

لكنه اشار الى ان "مناخ القلق" السائد نجم عن التحذيرات المبالغ بها خلال حملة الاستفتاء. واضاف "في الداخل وفي الخارج، هناك تركيز مبالغ به على التبعات السلبية مع تجاهل الجوانب الايجابية".

كما علق على تصريحات على رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجن بان استفتاء جديدا حول الاستقلال "بات محتملا جدا" في العامين المقبلين لان الاسكتلنديين صوتوا للبقاء.

وقال "اجرينا استفتاء في اسكتلندا في 2014 ولا اشعر باقبال فعلي لاجراء استفتاء ثان في وقت قريب".

واضاف "لا حاجة للتذكير باننا سنقيم علاقات جديدة افضل مع الاتحاد الاوروبي اذا كنا متحدين، ويكون اساسها التجارة الحرة والشراكة بدلا من النظام الفدرالي".

وايد البريطانيون خروج البلاد من الاتحاد الاوروبي بغالبية 52% في مقابل 48% في استفتاء احدث زلزالا في الاسواق المالية وحمل كاميرون على تقديم استقالته واحدث ازمة بين قادة الدول.

 

×