المرشحة الديموقراطية للرئاسة هيلاري كلينتون ومنافسها الجمهوري دونالد ترامب في صورتين متلاصقتين

كلينتون تنتقد تصريحات ترامب حول خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي

انتقدت المرشحة الديموقراطية للانتخابات الرئاسية الاميركية هيلاري كلينتون تصريحات منافسها الجمهوري دونالد ترامب حول خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي مؤكدة ان "التصريحات الرنانة" تضر اكثر مما تفيد في مثل هذه الظروف.

وكان ترامب اشاد بتصويت البريطانيين على الخروج من الاتحاد ووصفه بانه "رائع"، وقال امام صحافيين خلال زيارة الى اسكتلندا الجمعة "انه امر عظيم".

ولم تذكر كلينتون ترامب بالاسم في كلمتها امام مؤتمر رؤساء البلديات الاميركيين، الا انها شددت على ان رئيس الولايات المتحدة يجب ان "يضع مصالح الشعب الاميركي قبل مصالحه الشخصية".

وكان ترامب توجه الى اسكتلندا لتدشين معلب للغولف يحمل اسمه في تورنبوري.

وتابعت كلينتون ان الولايات المتحدة بحاجة الى قادة "يدركون ان التصريحات الرنانة في اوضاع متوترة يمكن ان تؤدي الى مزيد من التوتر".

وقالت "لهذا السبب القيادة الثابتة والمحنكة ضرورية في مثل هذه الظروف".

وقارن ترامب الذي يحظى بدعم شعبوي ويركز في خطابه على معاداة الهجرة، بين حملته الرئاسية وبين المعسكر المناوئ للاتحاد الاوروبي في بريطانيا.

وكانت كلينتون اقرت الاحد "كما لاحظنا هناك اشخاص كثيرون يعانون من الاحباط في بريطانيا، ونعلم ان هناك اشخاصا يعانون من الاحباط هنا ايضا".

الا انها قالت امام رؤساء البلديات المجتمعين في انديانابوليس (وسط الغرب) "يجب الا يراود احد الشك حول التزام الولايات المتحدة في اوروبا، سواء كان متسلطا في الكرملين او مرشحا رئاسيا على ملعب غولف".

وكشفت استطلاعات حديثة للراي تقدم كلينتون على ترامب في السباق الرئاسي بحصولها على تاييد 51% من المشاركين في استطلاع اجرته صحيفة "واشنطن بوست" وشبكة "ايه بي سي نيوز"، في مقابل 39% لمنافسها.

في المقابل، اظهر استطلاع اجرته صحيفة "وول ستريت جورنال" و"ان بي سي نيوز" تقدما طفيفا لكلينتون بـ46% في مقابل 41% لترامب.