البابا يصعد الى الطائرة قبل مغادرته يريفان 26 يونيو 2016

الفاتيكان يرد على انقرة مؤكدا ان البابا لا يقوم بحملات صليبية

اعلن الفاتيكان الاحد ردا على اتهامات نائب رئيس الوزراء التركي ان البابا فرنسيس "لا يقوم بحملات صليبية" كما انه لم ينتقد تركيا "بروح صليبية" عندما اشار الى الابادة الجماعية للارمن.

وقال الاب فيديريكو لومباردي في مؤتمر صحافي في يريفان "اذا اصغينا الى ما قاله البابا، ليس هناك اي شيء (في اقواله) يستحضر روح الحملات الصليبية. رغبته هي بناء الجسور بدلا من الجدران. نواياه الحقيقية هي بناء أسس السلام والمصالحة".

واضاف ان "فرنسيس يصلي من أجل المصالحة بين الجميع، لم يتفوه بكلمة واحدة ضد الشعب التركي. البابا لا يقوم بحملات صليبية، ولا يسعى الى شن الحروب".

وكان نائب رئيس الوزراء التركي نور الدين جنليكلي ادلى بتصريحات عنيفة السبت، بعد ان ذكر البابا مجددا مصطلح "ابادة جماعية" امام السياسيين الارمن، مشيرا الى "عقلية الصليبيين".

ونقلت وكالة الاناضول عن جنجيكلي قوله ان تصريحات البابا "تعيسة للغاية وهي ليست تصريحات موضوعية تتوافق مع الواقع".

وتابع "من الممكن معاينة خصائص عقلية الحروب الصليبية في انشطة البابا".

وقد استخدم البابا فرنسيس الجمعة للمرة الثانية مصطلح الابادة للتنديد بالمجازر التي تعرض لها الارمن مطلع القرن العشرين خلال حكم السلطنة العثمانية، وهذا المصطلح ترفضه تركيا.

وقد تجنب الفاتيكان استخدام "الابادة الجماعية" منذ ان قالها البابا للمرة الاولى في بازيليك القديس بطرس في نيسان/ابريل 2015.