رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون

كاميرون لن يبحث المادة 50 من معاهدة لشبونة في القمة الاوروبية

اكد مسؤول اوروبي الاحد ان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون لن يبحث خلال القمة الاوروبية المقررة الثلاثاء والاربعاء في بروكسل المادة خمسين من معاهدة لشبونة والتي تنظم رسميا خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي.

وقال المسؤول "نتوقع ان يعرض كاميرون نتائج الاستفتاء (...) لا نتوقع في هذه المرحلة ان يبحث كاميرون المادة خمسين".

واعلن ديفيد كاميرون استقالته الجمعة بعد ساعات من نتائج الاستفتاء لصالح خروج البلاد من الاتحاد الاوروبي، لكنها لن تصبح فعلية الا في تشرين الاول/اكتوبر. ويعتبر كاميرون ان على الحكومة المقبلة بدء اجراءات الخروج من الاتحاد عبر تطبيق هذه المادة.

ويرغب الاتحاد الاوروبي في ان تبدأ هذه العملية في اسرع وقت لكنه غير قادر على فرض هذا القرار على لندن.

وقال المسؤول الاوروبي الذي طلب عدم كشف اسمه ان "مسألتي موعد وكيفية" خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي "ستكونان اعتقد جزءا من العرض" الذي سيقدمه كاميرون لرؤساء الدول خلال عشاء مساء الثلاثاء.

وفي اليوم التالي سيلتقي رؤساء الدول ال27 الاعضاء كاميرون للبحث في مواقفهم في ضوء الازمة الناجمة عن خروج بريطانيا من الاتحاد.

 

×