الرئيس الاميركي باراك اوباما في سياتل

اوباما يعلن حال الكارثة الطبيعية بعد الفيضانات في فيرجينيا الغربية

اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما السبت حال الكارثة الطبيعية في مناطق ضربتها فيضانات اسفرت عن 24 قتيلا في فيرجينيا الغربية شرق الولايات المتحدة.

وطلب اوباما صرف "مساعدة فدرالية لدعم جهود اعادة الاعمار التي تقوم بها الولاية والهيئات المحلية في المنطقة التي ضربتها عواصف عنيفة وفيضانات وانزلاقات تربة وسيول من الوحل"، كما قال البيت الابيض في بيان.

وادت عواصف عاتية وامطار غزيرة الى فيضانات هائلة في فيرجينيا الغربية جرفت آليات وحاصرت الاف الاشخاص وأدت الى انقطاعات كبرى في التيار الكهربائي.

وانقطعت الكهرباء عن حوالى 21300 شخص السبت، كما ذكرت وكالة ادارة الاوضاع الطارئة في فيرجيينا الغربية، موضحة ان مئات المنازل تضررت وان 60 طريقا ما زالت مقطوعة.

واظهرت صور نشرت على صفحة الوكالة على موقع فيسبوك المياه الموحلة تغمر احد احياء مدينة كليندينان بعد فيضان نهر إيلك.

واحصي قتيل جديد السبت في مدينة غرينبير، ما يرفع حصيلة القتلى الى 24، كما قالت لوكالة فرانس برس متحدثة باسم الولاية جيسيكا تايس.

وذكرت شبكة تلفزيون محلية ان بين الضحايا فتى في الثامنة من عمره جرفته المياه بينما كان يتنزه مع والدته وشقيقته.

وذكر حاكم فيرجينيا الغربية ايرل تومبلين السبت انه يتوقع انتشار 400 عنصر من الحرس الوطني خلال النهار.

واعلنت وكالة الاوضاع الطارئة فتح عدد كبير من المراكز للصليب الاحمر ولجمعيات محلية في انحاء الولاية لاستقبال المتضررين.