المرشح الجمهوري للرئاسة الاميركية دونالد ترامب

تظاهرات احتجاج على زيارة ترامب لاسكتلندا

تخللت زيارة المرشح الجمهوري الى الانتخابات الرئاسية الاميركية دونالد ترمب السبت لاحد ملاعب الغولف التي يملكها في شرق اسكتلندا، تظاهرة احتجاج حمل المشاركون فيها لافتات تندد به وبسياسته.

وتجمع المتظاهرون على تلة تشرف على ملعب الغولف الواقع قرب مقر بلدية بالميديا. وحمل احدهم لافتة كتب عليها "ترامب يحب الكراهية".

وحاول مرافقو ترامب ابعاد الصحافيين، فيما كان المتظاهرون يغنون ويرفعون اعلاما بلون قوس القزح الذي يرمز الى المثليين، اضافة الى اعلام مكسيكية تنديدا بموقف الملياردير الاميركي الذي دعا الى بناء جدار على الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة لمنع المهاجرين المكسيكيين من دخول الولايات المتحدة.

وقال ديفيد ميلن احد سكان هذه المنطقة لوكالة فرانس برس "اريد ان يشاهد الصحافيون الاميركيون ما نفعله" معتبرا ان الاعلام هو طريقة تعبير عن "التضامن" مع المكسيكيين.

واضاف "في حال انتخب (ترامب) رئيسا فان الولايات المتحدة ستدخل في حرب بعد اسبوع وستصاب بالافلاس. ان هذا الرجل احمق".

وردا على سؤال حول ما اذا كان يأسف لعدم دعم القادة الاوروبيين له، حتى ان بعضهم هاجم مواقفه المعادية للمسلمين، قال ترامب "الامر لا يهمني. ساقول لكم من يدعمني، انه شعب الولايات المتحدة وهذا ما يهمني".

وهي اول زيارة يقوم بها ترامب لخارج الولايات المتحدة منذ فوزه في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في السباق الى البيت الابيض.

 

×