الديموقراطي بيرني ساندرز

ساندرز يعلن انه سيصوت لكلينتون في الانتخابات الرئاسية

اعلن الديموقراطي بيرني ساندرز الجمعة انه سيصوت لمنافسته هيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية المرتقبة في الولايات المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر.

وردا على سؤال من شبكة "ام اس ان بي سي" حول ما اذا كان سيصوت لكلينتون، رد سناتور فيرمونت الذي خاض حملة قوية ضد المرشحة الديموقراطية خلال الانتخابات التمهيدية للحزب، "نعم".

واضاف ساندرز الذي لم يتمكن من الحصول على ترشيح الحزب الديموقراطي خلال الانتخابات التمهيدية للمعركة الرئاسية المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر، "اعتقد ان المسالة الاساسية هنا هي انني سافعل كل ما بوسعي لهزم دونالد ترامب"، المرشح الجمهوري الى الانتخابات.

وكان ساندرز يرفض حتى الان دعم هيلاري كلينتون رسميا بعدما خاض ضدها حملة طويلة ومضنية في الانتخابات التمهيدية، رغم حصولها على العدد الكافي مبدئيا من اصوات المندوبين لنيل ترشيح حزبها الى الانتخابات الرئاسية. وسيعلن هذا الترشيح رسميا في تموز/يوليو.

لكن ساندرز اقر بشكل مبطن بهزيمته في منتصف الاسبوع قائلا انه لن يكون مرشح حزبه للانتخابات الرئاسية. وامتنع عن اعلان انسحابه رسميا من السباق لكي يتمكن من فرض آرائه على البرنامج الذي سيعتمده الديموقراطيون خلال مؤتمرهم المرتقب في فيلادلفيا من 25 الى 28 تموز/يوليو.