انتشار لشرطة مكافحة الشغب الفرنسية خلال تظاهرة ضد مشروع اصلاح قانون العمل

الحكومة الفرنسية تتراجع وتسمح بتنظيم مسيرة نقابية الخميس في باريس

سمحت الحكومة الفرنسية بتنظيم مسيرة للنقابات المعارضة لقانون العمل الخميس وذلك بعد ان كانت السلطات قررت منع التظاهرة، وفق ما اعلنت مصادر نقابية الاربعاء.

وقال مسؤولون نقابيون بعد اجتماع مع وزير الداخلية برنار كازنوف ان المسيرة ستنظم "وفق مسار اقترحته وزارة الداخلية".

وبلغ طول المسار 1,6 كلم على اطراف ساحة الباستي ، بحسب المصدر ذاته.

وقال فيليب مارتينيز رئيس الكونفدرالية العامة للعمل (سي جي تي) في بيان مشترك باسم النقابات السبع المعارضة لقانون العمل انه "انتصار للديموقراطية" داعيا الموظفين الى التظاهر بكثافة.

وكان قائد شرطة باريس المكلف الحفاظ على امن العاصمة اعلن في وقت سابق عن منع التظاهرة قائلا في بيان "ما من خيار آخر" وذلك بعد رفض النقابات السبع المعنية الاكتفاء بتجمع في مكان واحد ما تعتبره السلطات اسهل مراقبة.

 

×