مروحية تشارك في عمليات مكافحة الحرائق قرب بلدة افريخو القبرصية

طائرات من خمس دول تشارك في اخماد حرائق اودت بحياة شخصين في قبرص

انضمت طائرات من خمس دول الى اجهزة الاطفاء القبرصية الثلاثاء لاخماد اسوأ حرائق غابات تشهدها الجزيرة المتوسطية منذ اعوام والتي أودت بحياة اثنين من رجال الاطفاء وقضت على مساحات واسعة من المناطق الريفية.

وكانت فرنسا وايطاليا آخر تلك الدول التي ارسلت اكثر من 300 رجل اطفاء في مسعى للسيطرة على الحرائق الهائمة في الجزيرة حيث تجاوزت الحرارة 40 درجة مئوية.

وتشارك طائرتان بريطانيتان واربع من اليونان وست من اسرائيل في جهود احتواء ثاني اكبر حرائق غابات تشهدها قبرص في اقل من اسبوع.

وقضى اطفائيان متأثرين بجروحهما بعدما سقطت عربتهما عن ارتفاع اكثر من 40 مترا في وادي سوليا في السفح الشمالي لجبل ترودوس.

وجرح رجل آخر في الحادث الذي وقع قرب بلدة افريخو حيث اتت الحرائق على 15 كلم مربع من الغابات واجبرت السلطات على اخلاء اجزاء من القرية.

واندلع الحريق الاحد بعد يوم فقط على تمكن فرق الاطفاء من اخماد حريق كبير آخر في اراكا على الساحل الشمالي الغربي للجزيرة.

وقالت الشرطة انها اعتقلت شخصين يشتبه بتسببهما في الحريق الاول.

وقالت الشرطة أن صبيا في الثانية عشرة من العمر يشتبه بأنه تسبب باندلاع حريق افريخو بينما كان يلهو بولاعة.

وألغى الرئيس نيكوس اناستاسيادس لقاء مقررا مع زعيم القبارصة الاتراك مصطفى اكينجي الثلاثاء ليتفقد رجال الاطفاء خلال مهمتهم.

وزار اناستاسيادس قرية افريخو الاثنين حيث تحدث عن "اضرار لا يمكن اصلاحها" واصفا الحريق بانه "ماساة للمناطق الريفية".

وقال وزير الزراعة نيكوس كوياليس ان ما مجموعه 15 طائرة تشارك في جهود اخماد الحريق الثلاثاء.

وينتظر وصول ثلاث طائرات فرنسية في وقت لاحق اليوم، بحسب السفارة.

وقال وزير العدل يوناس نيكولاوو ان مروحية ايطالية ستنضم للجهود ايضا.

 

×