وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في لندن

وزير الخارجية البريطاني يحذر من ان الخروج من الاتحاد الاوروبي سيكون "لا رجعة فيه"

حذر وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند الاثنين من ان المملكة المتحدة لن تتمكن من العودة الى الاتحاد الاوروبي اذا خرجت منه على اثر الاستفتاء الذي سيجرى الخميس المقبل وتوقع ان تكون نتائج التصويت في "معركة الاستفتاء" بين المعسكرين "متقاربة جدا".

وقال هاموند عند وصوله الى اجتماع مع نظرائه الاوروبيين في لوكسمبورغ "انه قرار لا رجعة فيه. اذا قرروا المغادرة (الاتحاد الاوروبي) فلن تكون هناك عودة. لن يعود بامكان بريطانيا الانضمام الى الاتحاد الاوروبي في وقت لاحق الا في شروط غير مقبولة" مثل الزمها بالانضمام الى منطقة اليورو او الى مجال شنغن.

وكرر هاموند الرسالة التي يؤكد عليه رئيس الوزراء ديفيد كاميرون منذ اشهر. وقال "من الواضح جدا انه من الافضل لصالح بريطانيا البقاء عضوا في الاتحاد الاوروبي".

وقال انه سيذكر زملاءه الاوروبيين الاثنين بان حكومته "تنتظر تطبيقا سريعا وكاملا" للاصلاحات التي انترعتها المملكة المتحدة من الاتحاد.

من جهته، قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت ان "كل الاوروبيين يتابعون الشعب البريطاني" مع اقتراب التصويت الخميس.

واكد ان "تاريخنا يذكرنا بحياة مشتركة كبيرة والكثير من الآمال وخيار الشعب البريطاني اليوم سيكون مهما له وكذلك لاوروبا".

واضاف الوزير الفرنسي "ادعو البريطانيين في لحظة الخيار ان يفكروا مليا في هذا التحدي التاريخي".