حافلة استهدفها تفجير انتحاري في كابول في 20 يونيو 2016

مقتل 14 شخصا على الاقل في هجوم انتحاري في كابول

اعلنت وزارة الداخلية الافغانية ان 14 شخصا على الاقل قتلوا وجرح ثمانية آخرون الاثنين في كابول في هجوم انتحاري استهدف حافلة صغيرة تقل حراسا امنيين نيباليين وتبناه ناطق باسم حركة طالبان على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال الناطق باسم الوزارة صديق صديقي في تغريدة على موقع تويتر للرسائل القصيرة ان "المعلومات الاولية تشير الى سقوط 14 قتيلا وثمانية جريحا في الاعتداء الارهابي الذي وقع اليوم (الاثنين) في كابول".

وتبنى ناطق باسم حركة طالبان على شبكات التواصل الاجتماعي الهجوم على "قوات العدوان" في افغانستان. 

ويعمل الحراس النيباليين الموجودين في كابول بشكل عام في السفارة الاميركية.

وذكر متحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد في نص على خدمة الرسائل "واتساب" "صباح اليوم قمنا بهجوم استشهادي ضد حراس قوات العدوان مما اسفر عن سقوط عشرين قتيلا وجريحا".

وهذا الاعتداء الذي نفذه انتحاري وصل مشيا على قدميه قبلي الساعة السادسة (1:30 ت غ) حسب الشرطة، هو الاول الذي تشهده كابول منذ بداية رمضان قبل اسبوعين. كما انه اول هجوم منذ اعلان تعزيز الالتزام الاميركي ضد المتمردين الافغان الاسبوع الماضي.

ويعود آخر هجوم سجل في العاصمة الافغانية الى 19 نيسان/ابريل. وقد اسفر عن سقوط 64 قتيلا واكثر من 340 جريحا وتبنته حركة طالبان.