احد انصار برلوسكوني ينتظر امام مستشفى سان رافايلي حيث يجري رئيس الوزراء السابق عملية تبديل صمام في القلب

سيلفيو برلوسكوني يخضع لعملية جراحية في القلب

اعلن مستشفى سان رافايلي في ميلانو شمال ايطاليا في بيان صباح الثلاثاء ان رئيس الحكومة الايطالي سيلفيو برلوسكوني البالغ من العمر 79 عاما يخضع حاليا لعملية قلب مفتوح.

وقال البيان ان العملية "تبديل صمام للرئيس سيلفيو برلوسكوني بدأت عند الساعة الثامنة (6,00 ت غ)" ولمدة اربع ساعات. وتابع ان برلوسكوني سيمضي يومين في العناية المركزة بعد ذلك قبل فترة نقاهة تستمر اسابيع.

ويشرف على العملية الدكتور اوتافيو الفييري الي يرأس قسم الجراحة القلبية في المستشفى.

وفي الصباح بدا التأثر واضحا على فرانشيسكا باسكالي صديقة برلوسكوني في المستشفى. وذكرت وسائل الاعلام الايطالية ان ابناءه حاضرون ايضا.

وكان برلوسكوني الذي يحتفل بعيد ميلاده الثمانين في 29 ايلول/سبتمبر، ادخل الى المستشفى في السابع من حزيران/يونيو بعد اصابته بازمة قلبية كادت تودي بحياته، كما قال طبيبه.

وكتب على صفحته على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "اشعر بالقلق بالتأكيد". واضاف "لكنني تأثرت جدا بالتعبير عن التقدير والدعم الذي جاءني من كل مكان وحتى من الخصوم السياسيين".

وتمنى رئيس الحكومة الحالي ماتيو رينزي (يسار الوسط) لبرلوسكوني "حظا سعيدا" بينما عبر ماتيو سالفيني زعيم الحزب الشعبوي المعادي للهجرة رابطة الشمال، لخصمه السياسي عن "تمنياته  بالعودة بسرعة الى الساحة".

وكان زعيم حزب "الى الامام ايطاليا" (فورتسا ايطاليا، يمين الوسط) اصيب بوعكة في الخامس من حزيران/يونيو، اليوم لاول لانتخابات بلدية جزئية.

وقد صوت في هذا الاقتراع للمرة الاولى منذ حرمانه قبل ثلاث سنوات من حقوقه المدنية في اطار حكم بالاحتيال الضريبي.