اضاءة شموع تكريما لضحايا اعتداء اورلاندو في 13 يونيو 2016

ايران تدين المجزرة "المشؤومة" في اورلاندو

دانت ايران الاثنين الاعتداء الذي استهدف ملهى ليليا للمثليين في اورلاندو في ولاية فلوريدا الاميركية ونفذه مسلح اعلن مبايعته لتنظيم الدولة الاسلامية، واصفة ما حصل بانه "هجوم مشؤوم وارهابي". 

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية حسين جابري انصاري في تصريح ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية وانطلاقا من سياساتها المبدئية في ادانة الارهاب وقرارها الحاسم للتصدي الجاد والشامل لهذه الظاهرة المشؤومة، تعرب عن ادانتها للهجوم الارهابي الأخير في مدينة اورلاندو الاميركية"، بحسب ما اوردت وكالة ارنا الرسمية للانباء. 

وتحظر ايران المثلية وتفرض على المثليين عقوبات تصل الى الاعدام بموجب الشريعة الاسلامية التي تطبق في البلاد منذ ثورة 1979. 

والعلاقات الدبلوماسية بين طهران وواشنطن منقطعة منذ اكثر من ثلاثة عقود. 

ويعد اعتداء اورلاندو الذي خلف 49 قتيلا، اسوأ اعتداء في الولايات المتحدة منذ هجمات ايلول/سبتمبر 2001، ونفذه عمر متين (29 عاما) وهو مواطن اميركي من اصل افغاني.

 

×