جنود اثيوبيون يشاركون في عملية نزع الغام على الطريق المؤدي الى بلدة بادمي الحدودية مع اريتريا

اديس ابابا: عدد كبير من الضحايا في الاشتباك الحدودي بين اثيوبيا واريتريا

اعلن المتحدث باسم الحكومة الاثيوبية الاثنين لوكالة فرانس برس ان المواجهات الحدودية المستمرة منذ الاحد بين اثيوبيا واريتريا اوقعت عددا "كبيرا" من الضحايا لدى الجانبين.

وقال المتحدث جيتاتشو ريدا "سقط عدد كبير من الضحايا لدى الطرفين ولكن العدد اكبر لدى الجانب الاريتري"، محملا اريتريا مسؤولية بدء المواجهات.

واكد ان "القوات الاريترية بدأت باطلاق قذائف على مواقعنا، وخصوصا على سيارات اسعاف مدنية، وقمنا بالرد".

وكانت اريتريا اتهمت اثيوبيا في وقت سابق بمهاجمتها الاحد "على جبهة تسورونا" على الحدود بين البلدين.

استقلت اريتريا عن اثيوبيا العام 1991 بعد حرب استمرت ثلاثين عاما. وخاض البلدان حربا دموية اخرى بين 1998 و2000.

ومذذاك، يستمر العداء بين البلدين وتتبادل قواتهما الرصد على طول الحدود التي تشهد مواجهات محدودة بشكل متكرر.

واوضح ريدا ان مواجهات الاحد هي الاخطر في الاعوام الاخيرة.

وقال "تعودنا اتخاذ تدابير وقائية في مواجهة هذا النظام، ولكن هذه المرة اتخذت (المعارك) بعدا اكبر بكثير مقارنة مع الاجراءات التي اتخذناها حتى الان".

 

×