البابا فرنسيس يستمع للمديرة التنفيذية لبرنامج الغذاء العالمي خلال زيارة لمقر البرنامج في روما الاثنين 13 يونيو 2016

البابا فرنسيس ينتقد في مقر برنامج الغذاء العالمي العقبات التي تحول دون توزيع المساعدات الانسانية

انتقد البابا فرنسيس الاثنين في مقر برنامج الغذاء العالمي في روما التناقض الفاضح بين حرية التنقل "الوقحة" للاسلحة، وبين العقبات الكثيرة التي تعرقل وصول المساعدات الانسانية الى من هم بحاجة اليها.

وقال البابا فرنسيس "فيما تواجه المساعدات وخطط التنمية عقبات بسبب قرارات سياسية معقدة وغير مفهومة، وبسبب رؤى ايديولوجية مشوهة او عوائق جمركية كبيرة، لا تواجه الاسلحة اي عوائق. فهي تتنقل بحرية وقحة ومطلقة تقريبا في اجزاء كثيرة من العالم".

واضاف البابا امام اجتماع لهذا البرنامج التابع للامم المتحدة والمسؤول عن توزيع المساعدات الانسانية، ان "الحروب هي التي تتغذى وليس الاشخاص، وفي بعض الحالات، يستخدم الجوع نفسه سلاحا حربيا".

وشدد البابا على القول ان طغيان السلاح "يمنع توزيع المواد الغذائية في مناطق القتال"، خلافا "للمبادىء والتوجيهات الاساسية للقانون الدولي المطبق منذ قرون".
وقام البابا فرنسيس بزيارته الاولى لمقر برنامج الغذاء العالمي بعد تلك التي قام بها لمنظمة الامم المتحدة للتغذية والزراعة (الفاو) في تشرين الثاني/نوفمبر 2014.

ويقدم برنامج الغذاء العالمي الذي يتخذ من روما مقرا، كل سنة مساعدات غذائية لحوالى 80 مليون شخص في حوالى 80 بلدا.

وشكر البابا مئات من موظفي برنامج الغذاء العالمي الذين انتظروه خارج المقر واستقبلوه بحفاوة، وقال "شكرا لكل العمل البعيد عن الانظار الذي تقومون به، شكرا لشجاعتكم".