ولي ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان خلال مؤتمر صحافي في الرياض

ولي ولي العهد السعودي يبدأ اليوم زيارة للولايات المتحدة

اعلن الديوان الملكي السعودي الاحد ان ولي ولي العهد الامير محمد بن سلمان سيتوجه الاثنين الى الولايات المتحدة في زيارة رسمية يبحث خلالها الوضع الاقليمي وسبل تعزيز العلاقات الثنائية.

وتأتي زيارة الامير محمد، نجل الملك سلمان والذي يشغل ايضا منصب وزير الدفاع ويعتبر الرجل القوي في المملكة، على وقع التوتر في العلاقات بين الرياض وواشنطن منذ التقارب التاريخي بين الولايات المتحدة وإيران في أعقاب إبرام اتفاق دولي حول برنامج طهران النووي.

وقال الديوان الملكي في بيان اوردته وكالة الانباء السعودية الرسمية ان الامير محمد سيغادر الاثنين إلى الولايات المتحدة "في زيارة رسمية يلتقي خلالها بعدد من المسؤولين لبحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ومناقشة القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك".

ولم يشر البيان الى مدة الزيارة او جدول اعمالها.

وكان مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) قال في مقابلة مع قناة "العربية" السبت ان تقريرا سريا للغاية حول اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 قد يتم رفع السرية عنه يجب الا يعتبر دليلا على مشاركة السعودية في هذه الهجمات.

وتستعد واشنطن لنشر تقرير سري بالغ الحساسية يقع في 28 صفحة حول اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001، محفوظ في خزنة في الكونغرس منذ 15 عاما، فيما تؤكد الرياض عدم وجود اي عناصر تدينها في هذه الاعتداءات.

وقال برينان في مقابلة مع قناة العربية ان "ما يسمى بثمانية وعشرين صفحة هي جزء من تحقيق نشر في 2002 (...) أعتقد أن الصفحات الثماني والعشرين سيتم نشرها وأنا أؤيد نشرها والجميع سيرى الادلة أن الحكومة السعودية غير متورطة".

واضاف برينان انه "على مدى السنوات الخمس عشرة الماضية أصبحت السعودية من أفضل حلفائنا في مجال مكافحة الإرهاب".

 

×