الصحف التركية في 3 يونيو 2016 في اسطنبول تعلق على قرار البرلمان الالماني باقرار ابادةالارمن

"دعوة" القائم بالاعمال التركي لزيارة وزارة الخارجية الالمانية

اعلنت وزارة الخارجية الالمانية الثلاثاء ان "دعوة" وجهت الى القائم بالاعمال التركي لزيارة وزارة الخارجية الالمانية اثر الانتقادات العنيفة التي وجهها الرئيس التركي الى نواب المان من اصل تركي صوتوا الى جانب الاقرار بتعرض الارمن للابادة في مطلع القرن الماضي.

وبعد ان كانت انقرة استدعت سفيرها في برلين الاسبوع الماضي للتشاور معه، اعلنت وزارة الخارجية الالمانية انها وجهت "دعوة" الى القائم بالاعمال التركي "للتشاور معه حول تطورات الايام الاخيرة وردود الفعل على قرار البوندستاغ عن ارمينيا" والذي اعتمد في الثاني من حزيران/يونيو.

وتابعت الخارجية الالمانية انه تم خلال اللقاء ابلاغ الدبلوماسي التركي بان "التصريحات الاخيرة غير المفهومة عن نواب المان لا تتوافق مع العلاقات الوثيقة والموثوق بها تقليديا بين المانيا وتركيا".

وكانت برلين نددت الاثنين بتصريح للرئيس التركي رجب طيب اردوغان اتهم فيه النواب الالمان من اصل تركي الذين صوتوا الى جانب القرار، بدعم "الارهاب"، ودعا الى "تحليل دمهم في المختبر للتأكد من اصلهم التركي".

واشتكى عدد من هؤلاء النواب من تلقيهم تهديدات بالقتل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتدرس الشرطة احتمال تأمين حماية شخصية لهم.

 

×