اعلنت الشرطة الثلاثاء ان مجهولين قتلوا كاهنا هندوسيا في غرب بنغلادش في آخر جريمة قتل تطال اعضاء اقليات دينية وتنسب الى اسلاميين

مجهولون يقتلون كاهنا هندوسيا في غرب بنغلادش

اعلنت الشرطة الثلاثاء ان مجهولين قتلوا كاهنا هندوسيا في غرب بنغلادش في آخر جريمة قتل تطال اعضاء اقليات دينية وتنسب الى اسلاميين.

وقال مساعد قائد الشرطة المحلية غوبيناث كانجيلال لوكالة فرانس برس انه عثر على جثمان اناندا غوبال غانغولي وقد فصل رأسه عن جسده، في مزرعة للارز بالقرب من منزله في قرية نولدانغا في اقليم جينيدا.

وتابع كانجيلال "لقد غادر منزله هذا الصباح قائلا انمه سيتوجه الى منزل هندوس لتقديم الصلاة وعثر عليه فلاحون بعدها وقد فصل راسه عن جسده".

واضاف ان "الوقت لا يزال مبكرا لتحديد مشتبه بهم لكن اسلوب الجريمة شبيه بما يقوم به  اسلاميون محليون مؤخرا".

وتشهد بنغلادش موجة من عمليات القتل التي تستهدف ناشطين علمانيين وليبراليين والاقليات الدينية، سقط فيها اربعين قتيلا في السنوات الثلاث الماضية.

وغانغولي هو الشخص الحادي عشر الذي يقتل في غضون اكثر من شهرين وغالبية هذه الجرائم يتبناها تنظيم الدولة الاسلامية.

وتنسب السلطات هذه الجرائم الى اسلاميين محليين وتنفي اي وجود للتنظيم الجهادي او لفرع لتنظيم القاعدة في البلاد.

 

×