افرجت الشرطة الاسرائيلية الاحد عن مراسل قناة "العالم" الاخبارية الايرانية الناطقة بالعربية في هضبة الجولان السوري المحتل

اسرائيل تفرج عن مراسل قناة تلفزيونية ايرانية في هضبة الجولان

افرجت الشرطة الاسرائيلية الاحد عن مراسل قناة "العالم" الاخبارية الايرانية الناطقة بالعربية في هضبة الجولان السوري المحتل.

واعتقل بسام الصفدي الاربعاء للاشتباه "بقيامه بنشر (معلومات) داعمة لمنظمة ارهابية والتحريض على العنف والارهاب" بحسب الشرطة الاسرائيلية.

وكانت محكمة الناصرة، شمال اسرائيل، مددت اعتقاله حتى الاحد.

واطلق سراح الصفدي الاحد "ضمن شروط تتضمن البقاء قيد الاقامة الجبرية خمسة ايام" بحسب ما اعلنت متحدثة باسم الشرطة الاسرائيلية.

واكد الصفدي في مقابلة مع قناة العالم، مقرها بيروت، انه متهم "بالتحريض على الارهاب ودعم منظمات ارهابية".

وكان حسين مرتضى، مدير مكتب قناة "العالم" في سوريا اكد لوكالة فرانس برس الاربعاء ان اعتقال الصفدي " يأتي ضمن الحملة الاسرائيلية الممنهجة ضد وسائل الاعلام والتي تدل على ان حكومة الاحتلال تعمل جاهدة وبكل الوسائل على اخفاء جرائمها التي ترتكبها ضد ابناء الشعب السوري والفلسطيني".

واسرائيل وسوريا في حالة حرب رسميا.

وتحتل اسرائيل 1200 كلم مربع من الجولان البالغة مساحته 1860 كلم مربعا منذ العام 1967 ثم اعلنت ضم هذا الشطر العام 1981 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

 

×