رينزي يتحدث في مهرجان انتخابي لدعم مرشح الحزب الديموقراطي في روما 5 يونيو 2016

الايطاليون يتوجهون الى صناديق الاقتراع في انتخابات بلدية حاسمة

يتوجه الايطاليون الاحد الى صناديق الاقتراع للادلاء باصواتهم في انتخابات بلدية تشكل اختبارا لرئيس الوزراء ماتيو رينزي واليمين الايطالي المنقسم، واللذين يخشى كلاهما هزيمة في روما.

وسيتم انتخاب 1300 مجلس بلدي في اقتراع من جولتين، على ان ينتهي في 19 حزيران/يونيو. 

وسينصب التركيز الاساسي على المدن الرئيسية اي بولونيا وميلانو ونابولي وتورينو، وخصوصا على العاصمة حيث يخوض حزب "النجوم الخمس" الشعبوي المعارض للمؤسسات، السباق للفوز برئاسة البلدية.

ومنذ تشرين الاول/اكتوبر لا تتمثل روما باي زعيم منتخب، بعدما اضطر اغناسيو مارينو عضو الحزب الديموقراطي اليساري الوسطي برئاسة رينزي الى الاستقالة بسبب فضيحة تتعلق بالنفقات.  

وعززت هذه القضية موقف عضو حزب "النجوم الخمس" فرجينيا راغي.

وستخوض راغي الانتخابات الاحد، في وقت اشارت استطلاعات الرأي الى انها قد تؤمن نحو 30 بالمئة من الاصوات في الجولة الاولى مقابل نحو 24 بالمئة لمرشح حزب رينزي روبيرتو جياشيتي.

والخسارة في روما لن تكون مؤشرا جيدا بالنسبة الى رينزي قبل اربعة اشهر من استفتاء على اصلاحات دستورية تهدف الى انهاء عقود من الجمود في البرلمان.

وستكون الهزيمة اكبر في حال خسارة مرشح حزب رينزي في ميلانو ايضا.

يأمل حزب "النجوم الخمس" بان يؤمن له الفوز في روما قاعدة تجعل منه حزب المعارضة الرئيسي في البلاد، قبل الانتخابات العامة المزمع اجراؤها في تاريخ اقصاه حزيران/يونيو 2018.