سفينة تابعة لخفر السواحل اليونانيين خلال عملية انقاذ قرب جزيرة لسبوس

اليونان: إنقاذ اكثر من 250 مهاجرا قبالة سواحل كريت وعمليات الانقاذ مستمرة

اعلن خفر السواحل اليوناني انقاذ اكثر من 250 مهاجرا صباح الجمعة قبالة سواحل جزيرة كريت بعد غرق قاربهم، مشيرا الى ان العدد الاجمالي للمهاجرين الذين كانوا على متن القارب لم يعرف بعد.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قالت متحدثة باسم خفر السواحل ان اربع سفن على الاقل كانت تجوب المنطقة قد انقذت هؤلاء المهاجرين، ومن الطبيعي ان يتم ارسالهم الى كريت. 

واضافت ان عملية انقاذ "كبيرة" تتواصل في المنطقة التي تبعد 75 ميلا عن كريت، مشيرة الى ان العدد الدقيق للمهاجرين لم يعرف بعد.

وكانت المتحدثة باسم خفر السواحل ذكرت في وقت سابق ان عددهم "يقارب المئات".

وقالت المتحدثة ان القارب الذي يبلغ طوله 25 مترا "غرق نصفه"، وان قاربا كان يبحر في المنطقة ابلغ عن حادث الغرق.

ولم تتوفر على الفور معلومات عن جنسيات المهاجرين او عن البلد الذي ابحر منه القارب، وليس من المستبعد ان يكون قد انطلق من تركيا او ليبيا او مصر.

وارسل خفر السواحل الى المكان زورقي دوريات وطائرة ومروحية.

وكان خفر السواحل اعترض في 27 ايار/مايو قبالة سواحل كريت زورقا يقوده مهربان على الارجح، هما اوكراني ومصري، وينقل 65 سوريا وافغانيا وباكستانيا. ولم يوضح خفر السواحل انذاك ما اذا كان الزورق الذي انطلق من تركيا، كما يقول ركابه، كان في طريقه الى ايطاليا، او انه اختار هذا الطريق للوصول الى اليونان، لتجنب دوريات حلف شمال الاطلسي المنتشرة شمال بحر ايجه.

ويهدف انتشار سفن حلف شمال الاطلسي الى قطع طريق بحر ايجه الذي يسلكه منذ 2015 مئات الاف اللاجئين والمهاجرين للوصول الى اوروبا. وتوقفت عمليات العبور من السواحل التركية الى الجزر اليونانية القريبة جدا في شرق بحر ايجه منذ بدء تطبيق الاتفاق بين الاتحاد الاوروبي وتركيا في 20 اذار/مارس.

 

×