صورة ارشيفية

وزارة الخارجية الاميركية حذفت مقطعا من لقاء صحافي حول المحادثات الايرانية

اقر المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية الاربعاء ان الوزارة حذفت مقطعا من لقاء صحافي لمحو رد على سؤال حول محادثات سرية مع ايران.

وطلب المتحدث جون كيربي من محامي الوزارة التحقيق في المسالة بعد ان لاحظ مراسل شبكة "فوكس نيوز" جيمس روزن ان تسجيلا لسؤال طرحه في كانون الاول/ديسمبر 2013 ليس واردا ضمن الارشيف العام.

واعلن كيربي الاربعاء ان الحذف الذي اشار اليه مسؤولون في السابق على انه خلل تقني، تم بشكل متعمد لكنه اضاف ان الجهة التي امرت بذلك لم تعرف بعد.

وتابع كيربي "حذف مقطع من التسجيل بشكل متعمد لا يتوافق ابدا مع سياسة وزارة الخارجية التي تقوم على الشفافية والمحاسبة".

واضاف ان موظفا صغيرا في العلاقات العامة تلقى اتصالا من زميل ينقل اليه طلبا بحذف المقطع لكنه لا يتذكر من الشخص المعني.

وتم اكتشاف حذف المقطع الشهر الماضي بينما تحاول الادارة الاميركية الدفاع عن الجهود التي بذلتها من اجل التوصل الى الاتفاق النووي التاريخي مع ايران في تموز/يوليو 2015 والتي لا تزال تثير الجدل في الداخل.

ويقول منتقدي الاتفاق ومن بينهم عدد كبير من خصوم الرئيس الاميركي باراك اوباما في واشنطن ان البيت الابيض ضلل الراي العام الاميركي عندما اخفى  مدى المبادرة التي قام بها من اجل التواصل مع ايران.

وفي المقطع المحذوف يبدو وكان المتحدثة انذاك باسم وزارة الخارجية جين بساكي تؤكد لروزن ان المتحدثين اخفوا عمدا وجود محادثات سرية.

فقد سال روزن بساكي عما اذا كانت وزارة الخارجية التي اخفت المحادثات السرية الاميركية الايرانية التي سبقت المحادثات الدولية قد كذبت على الصحافيين.

وردت عليه بساكي بصراحة "جيمس، في بعض الاحيان الدبلوماسية بحاجة لبعض الخصوصية لتحقيق تقدم. وهذا مثال جيد على ذلك". الا ان اجابتها اختفت من التسجيل الوارد في الارشيف العام.

الاربعاء، نفت بساكي التي اصبحت مديرة الاعلام في البيت الابيض ان تكون امرت بحذف المقطع.

وكتبت بساكي في تغريدة "لست على علم بالموضوع ولم اكن لاوافق على اي نوع من الحذف عندما كنت في وزارة الخارجية".

وشدد كيربي على ان النص الكامل للقاء موجود على موقع وزارة الخارجية وان التسجيل الكامل موجود على ملقم وزارة الدفاع.

 

×