رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم

تركيا تعتبر التصويت الالماني حول "ابادة الارمن" بمثابة اختبار للصداقة بين البلدين

اعتبر رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم الخميس ان تصويت مجلس النواب الالماني على قرار يعترف ب"ابادة" الارمن التي ترفضها انقرة بشكل قاطع سيشكل "اختبارا فعليا للصداقة" بين انقرة وبرلين وذلك قبل ساعات على اجرائه.

وقال يلديريم في خطاب في انقرة "هذا النص لا يعني شيئا بالنسبة الينا، وسيشكل اختبارا فعليا للصداقة" بين البلدين.

واضاف خلال اجتماع لحزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يرأسه "بعض الدول التي نعتبرها صديقة، وحين تكون في محنة على صعيد السياسة الداخلية تحاول تحويل الانتباه عنها، وهذا النص يشكل مثالا على ذلك".

وامتنع رئيس الحكومة التركية عن تهديد المانيا برد سياسي او اقتصادي لكنه حرص على التذكير بان "3,5 مليون تركي يقيمون في المانيا ويساهمون بشكل كبير في الاقتصاد".

وقال "لا يحق لاصدقائنا الالمان ان يخيبوا آمال مثل هذه المجموعة".

ويصوت النواب الالمان ال630 الخميس على مشروع قرار بعنوان "احياء ذكرى ابادة الارمن واقليات مسيحية اخرى بعد 101 عام"، قدمته كتل الاكثرية البرلمانية- محافظو تكتل الاتحاد المسيحي الديموقراطي والاتحاد الاجتماعي الديموقراطي والحزب الاشتراكي الديموقراطي- اضافة الى حزب الخضر المعارض.

ويؤكد الارمن ان 1,5 مليون ارمني قتلوا بشكل منهجي قبيل انهيار السلطنة العثمانية فيما اقر عدد من المؤرخين في اكثر من عشرين دولة بينها فرنسا وايطاليا وروسيا بوقوع ابادة.

وتقول تركيا ان هؤلاء القتلى سقطوا خلال حرب اهلية ترافقت مع مجاعة وادت الى مقتل ما بين 300 الف و500  الف ارمني فضلا عن عدد مماثل من الاتراك حين كانت القوات العثمانية وروسيا تتنازعان السيطرة على الاناضول.