ضحية في موقع التفجير في مقديشو 1 يونيو 2016

تنظيم الشباب الجهادي يتبنى اعتداء مقديشو

تبنى تنظيم الشباب الجهادي الصومالي الاعتداء بسيارة مفخخة الاربعاء على فندق بوسط مقديشو الذي خلف عددا من الضحايا، في حين اشارت مصادر متطابقة الى مواجهة مسلحة "لا تزال جارية" داخل الفندق.

وجاء في بيان التنظيم "بدأ الهجوم بانفجار قوي ودخل مقاتلون مجاهدون الى المبنى".

من جهته اكد عبد الرزاق احمد المسؤول الامني الصومالي ان "سيارة مفخخة استهدفت الفندق وقتل مدنيون".

وقال مصدر امني طلب عدم كشف هويته ان "المستهدف هو فندق امباسادور حيث يقيم العديد من البرلمانيين". 

واوضح ان الانفجار وقع حوالي الساعة 17,40 بالتوقيت المحلي تلاه "هجوم وقتال بالسلاح".

واضاف ابراهيم شيخ نور احد الشهود "رايت العديد من الجثث خارج الفندق لكن لا نعرف كم عدد الاشخاص او الضحايا داخله".

وتابع "دخلت قوات الامن الفندق واغلقت المنطقة".

وقال شاهد آخر اسمه محمد علمي انه راى "سبع جثث معظمها متفحم" مشيرا الى ان الانفجار كان "قويا جدا".

 

×