ميركل تتحدث خلال حفل افتتاح نفق غوتهارد السويسري الذي يعتبر اطول نفق في العالم

ميركل تدعم القرار حول الابادة الارمنية لكنها لن تشارك في التصويت

اعلنت مساعدة المتحدثة باسم المستشارة الالمانية الاربعاء ان انغيلا ميركل تدعم القرار المتوقع صدوره عن مجلس النواب الخميس بشأن الاعتراف بابادة الارمن، الا انها لن تشارك في التصويت بسبب برنامج عملها الكثيف.

وقالت المتحدثة كريستيان فيرتز خلال اللقاء الصحافي اليومي ان ميركل "لن تشارك في التصويت" داخل مجلس النواب الالماني حول هذا القرار الذي تنتقده تركيا بشدة، بسبب برنامج عملها الكثيف و"مواعيدها".

وحرصت المتحدثة على التوضيح ان ميركل العضو ايضا في البرلمان صوتت خلال اجتماع لكتلة النواب المحافظين الثلاثاء لصالح مشروع القرار.

من جهة ثانية اعلن مارتن شافر المتحدث باسم وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير انه "يأمل الا يتسبب القرار الذي سيتخذ غدا (الخميس) في البوندستاغ بخلل طويل في العلاقات مع تركيا".

تجدر الاشارة الى ان وزير الخارجية اعرب صراحة عن معارضته لمشروع القرار.

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اتصل هاتفيا بميركل الثلاثاء وعبر لها عن "قلقه" ازاء القرار المزمع اتخاذه.

من جهته اعلن الرئيس الارميني سيرج سركيسيان انه يأمل بالا "يخضع النواب الالمان للترهيب" من قبل تركيا.

ومن المتوقع ان يصوت النواب الالمان ال630 الخميس على مشروع قرار بعنوان "احياء ذكرى ابادة الارمن واقليات مسيحية اخرى بعد 101 عام"، قدمته كتل الاكثرية البرلمانية- محافظو تكتل الاتحاد المسيحي الديموقراطي والاتحاد الاجتماعي الديموقراطي والحزب الاشتراكي الديموقراطي- اضافة الى حزب الخضر المعارض.

ويؤكد الارمن ان 1,5 مليون ارمني قتلوا بشكل منهجي قبيل انهيار السلطنة العثمانية فيما اقر عدد من المؤرخين في اكثر من عشرين دولة بينها فرنسا وايطاليا وروسيا بوقوع ابادة.

وتقول تركيا ان هؤلاء القتلى سقطوا خلال حرب اهلية ترافقت مع مجاعة وادت الى مقتل ما بين 300 الف و500 الف ارمني فضلا عن عدد مماثل من الاتراك حين كانت القوات العثمانية وروسيا تتنازعان السيطرة على الاناضول.

 

×