الرئيس الارميني سيرج سركيسيان في برلين

رئيس ارمينيا يامل الا يخضع مجلس النواب الالماني للضغوط في تصويته حول ابادة الارمن

اعرب الرئيس الارميني سيرج سركيسيان عن امله في الا "يخضع النواب الالمان  للضغوط" التي تمارسها تركيا عند تصويتهم الخميس لصالح الاعتراف بابادة الارمن، وذلك في مقابلة مع صحيفة "بيلد" الالمانية.

وصرح سركيسيان "لن يكون من العدل عدم تسمية ابادة الارمن بانها ابادة لمجرد تجنب اثارة غضب رئيس دولة اخرى"، في اشارة الى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الذي اتصل الثلاثاء بالمستشارة الالمانية انغيلا ميركل للتعبير عن "قلقه" ازاء القرار الذي يفترض ان يتبناه البوندستاغ الالماني الخميس.

وتابع سركيسيان "المسؤولون السياسيون في مجلس النواب يرون ايضا الامور من هذا المنظار ولن يقبلوا ان يخضعوا للضغوط".

وشدد على ضرورة عدم التخوف من ان يؤدي التصويت الى اعادة نظر تركيا في الاتفاق المثير للجدل الموقع بينها وبين الاتحاد الاوروبي والذي يهدف الى الحد من تدفق اللاجئين الى اوروبا.

واضاف سركيسيان ان الاتفاق هش و"سيكون من الصعب تطبيقه على المدى البعيد مع شريك مثل تركيا".

ومضى يقول "عندما نبدأ بالقيام بتسويات للحفاظ على مصالح سياسية على المدى القصير، فاننا يمكن ان نقوم بذلك دائما وهذا ليس جيدا لالمانيا ولا لاوروبا ولا للعالم".

ومن المتوقع ان يصوت النواب الالمان ال630 الخميس لتبني قرار بعنوان "احياء ذكرى ابادة الارمن واقليات مسيحية اخرى بعد 101 عام"، وطرحتها كتل الاكثرية البرلمانية- محافظو تكتل الاتحاد المسيحي الديموقراطي والاتحاد الاجتماعي الديموقراطي والحزب الاشتراكي الديموقراطي- اضافة الى حزب الخضر المعارض.

واوردت "بيلد" ان ميركل لن تكون حاضرة خلال الجلسة التاريخية بسبب انشغالها، الا انها صوتت لصالح النص خلال تصويت تمهيدي اجري الثلاثاء لدى الكتلة النيابية المحافظة.

 

×