الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو

مادورو يدعو الى التعبئة ضد منظمة الدول الاميركية

دعا رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو الى تنظيم مسيرة كبرى في كراكاس الاربعاء ضد منظمة الدول الاميركية التي يتهمها بالتدخل في الشؤون الداخلية لبلاده.

وصرح مادورو في برنامجه الاسبوعي الذي تبثه الاذاعة والتلفزيون مساء الثلاثاء "التدخل في شؤون فنزويلا جريمة وادعو الى تعبئة ضد التدخل في الشؤون الداخلية".

وكان الامين العام للمنظمة لويس الماغرو طالب الثلاثاء بعقد اجتماع عاجل للدول الاعضاء في المنظمة في مطلع حزيران/يونيو للتباحث في "ازمة المؤسسات" التي تمر بها فنزويلا، مما اثار غضب مادورو.

واشار الماغرو في رسالة موجهة الى الدول الاعضاء الى الشرعة الديموقراطية للمنظمة التي يتم اللجوء اليها في حال "تعديل للنظام الدستوري" في احدى الدول الاعضاء وهو ما حصل في كراكاس بحسب رايه. كما اشار الى الازمة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية الخطيرة التي تمر بها فنزويلا.

وردا على ذلك، دعا مادورو الى "مسيرة كبيرة الاربعاء ضد الامبريالية وضد الماغرو".

وتابع "التاريخ سيغفر لنا ثورتنا اما انت الماغرو فمصيرك مستنقع خونة قضية اميركا اللاتينية في الجحيم".

وهذه ليست المرة الاولى التي ينتقد فيها الماغرو مادورو اذ اتهمه قبلا بانه يتحول الى "دكتاتور".

من جهتها، رحبت المعارضة الفنزويلية التي تسيطر على البرلمان منذ الانتخابات التشريعية الاخيرة بمبادرة الماغرو.

وتمكن تحالف للمعارضة من جمع 1,85 ملايين توقيع في مطلع ايار/مايو للمطالبة بتنظيم استفتاء حول مادورو الا ان معسكر الرئيس شدد على ان العريضة تشوبها اعمال غش.