وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير في برلين الثلاثاء 31 مايو 2016

شتاينماير يرى من غير المفيد الحديث عن خطة بديلة في حال خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي

رأى وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر-شتاينماير الثلاثاء انه من غير المفيد مناقشة "خطة بديلة" يمكن اعتمادها في حال التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي الشهر المقبل.

وردا على سؤال حول معلومات صحافية حول جهود فرنسا والمانيا في الكواليس لوضع خطة مشتركة حول مستقبل الاتحاد الاوروبي بعد الاستفتاء في بريطانيا في 23 حزيران/يونيو، اكد شتاينماير عدم التدخل في هذا الموضوع.

وقال "يعود هذا القرار لبريطانيا ولا يمكننا التأثير على الموضوع علينا الا نفعل ذلك بتقديم مقترحات وهمية تتعلق بمستقبل الاتحاد الاوروبي".

واضاف ان البحث في خطة محتملة يطرح "تكهنات قد تؤثر بصورة سلبية على التحضير للاستفتاء البريطاني".

وذكر شتاينماير بتمسك برلين ببقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي. وقال "كلما واجهنا مشاكل القرن ال21 التي لا يمكن لبلد تسويتها وحده كلما كان من مصلحة بريطانيا ان تكون ضمن مجموعة دول". واعتبر ان خروج بريطانيا قد يخلق "دينامية سلبية" في الاتحاد الاوروبي.

وقال "من الصعب ان نتصور ان تستمر الامور وكأن شيئا لم يكن في اتحاد اوروبي يضم 28 بلدا الا واحدا في حال الوصول الى هذه النتيجة".

ويواجه الاتحاد الاوروبي اليوم عدة اوضاع طارئة تهدد تماسكه كازمة الهجرة واليونان التي تواجه وضعا ماليا واقتصاديا صعبا جدا واحتمال خروج بريطانيا من الاتحاد لتصبح اول دولة تغادره.

وفي حين يؤكد الاتحاد الاوروبي عدم وجود "خطة بديلة" اجتمع مسؤولون في دول رئيسية مثل ايطاليا وفرنسا والمانيا بعيدا عن الاضواء الاسبوع الماضي في بروكسل لدرس عواقب الاستفتاء في بريطانيا كما اكدت مصادر اوروبية لوكالة فرانس برس.

وبدأت باريس وبرلين بوضع اسس مبادرة مشتركة بحسب مصدر دبلوماسي. واضاف المصدر نفسه ان المشروع المشترك سيتناول الامن وسيعطي ايضا آفاقا للشباب ولن ينحصر بمنطقة اليورو.

 

×