حذر نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش الاثنين المانيا من انها يجب ان تكون 'متنبهة لعلاقاتها مع تركيا' وذلك قبل ايام من تصويت في البوندستاغ على مشروع قرار يعترف بالابادة الارمنية وهو ما ترفضه انقرة

تركيا تحذر المانيا من تصويت مجلس النواب على قرار يعترف ب"الابادة" الارمنية

حذر نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش الاثنين المانيا من انها يجب ان تكون "متنبهة لعلاقاتها مع تركيا" وذلك قبل ايام من تصويت في البوندستاغ على مشروع قرار يعترف بالابادة الارمنية وهو ما ترفضه انقرة.

وقال كورتولموش وهو ايضا الناطق باسم الحكومة خلال مؤتمر صحافي في انقرة ان "المانيا صديقتنا وحليفتنا ويقيم فيها العديد من المواطنين المتحدرين من اصل تركي" مضيفا "لكن المانيا يجب ان تكون حريصة على علاقاتها مع تركيا".

ويجري اعداد مشروع قرار يعترف للمرة الاولى بالابادة الارمنية من قبل السلطنة العثمانية وكذلك "شق المسؤولية" الذي تتحمله المانيا في هذه الجرائم، في مجلس النواب الالماني ويرتقب ان يتم التصويت عليه الخميس بحسب النص الذي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه الاسبوع الماضي.

وتابع كورتولموش "لا اعتقد ان البرلمان الالماني سيدمر هذه العلاقة من اجل مصالح سياسيين اثنين او ثلاثة".

ويقدر الارمن ان 1,5 مليون ارمني قتلوا بشكل منهجي قبيل انتهاء حكم السلطنة العثمانية فيما اقر عدد من المؤرخين في اكثر من عشرين دولة بينها فرنسا وايطاليا وروسيا بوقوع ابادة.

من جهتها تقول تركيا ان هؤلاء سقطوا خلال حرب اهلية ترافقت مع مجاعة وادت الى مقتل 300 الف الى 500 الف ارمني وعدد مماثل من الاتراك حين كانت القوات العثمانية وروسيا تتنازعان السيطرة على الاناضول.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي "ليس مناطا بالبرلمانات" أن تبدي الرأي في هذه المسائل. واضاف "واجب برلمان هو اعطاء الوثائق التي بحوزته الى المؤرخين وتقديم دعمه لتوضيح ملابسات هذه الاحداث".

 

×