غاري جونسون في واشنطن

الحزب الليبرتاري الاميركي يعلن ترشيح غاري جونسون رسميا للانتخابات الرئاسية

اعلن الحزب الليبرتاري الاميركي رسميا انه اختار غاري جونسون الحاكم السابق لولاية نيو مكسيكو مرشحا له للانتخابات الرئاسية التي ستجرى في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وقال جونسون بعد انتخابه في مؤتمر لهذا الحزب الصغير في اورلاندو بولاية فلوريدا "انا اقول الحقيقة ولا اكذب". واضاف انه يعول على صراحته واستياء الناخبين من السياسيين "التقليديين" لجذب الاصوات.

ويرجح ان ينافس جونسون في الانتخابات المرشح الجمهوري دونالد ترامب الذي حصل على الاغلبية المطلوبة ليترشح باسم حزبه، وهيلاري كلينتون التي يبدو انها واثقة من فوزها بترشيح الديموقراطيين.

وكان الحاكم السابق لنيو مكسيكو ترشح باسم الحزب في انتخابات 2012 وحصل بالكاد على اصوات 1 بالمئة من الناخبين. 

لكن جونسون يعول هذه السنة على الفوضى التي قد تنجم عن فوز ترامب في الانتخابات التمهيدية للجمهوريين والمشاكل التي تعاني منها صورة كلينتون، ليحسن نتائجه.

والتيار الليبرتاري في الولايات المتحدة الذي يؤيد الحريات الفردية وتقليص دور الدولة في الاقتصاد، صغير لكنه يتمتع بحيوية كبيرة.

وكان قد صرح لوكالة فرانس برس مطلع الشهر الجاري "انني المرشح الذي يختزل كل المطلوب في شخصه". واضاف "انني الى يسار هيلاري في المسائل الاجتماعية، ومحافظ اكثر من تيد كروز في المسائل الاقتصادية. انني امثل افضل ما في هذين العالمين".  

 

×