علي لاريجاني خلال جلسة لمجلس الشورى في طهران

اعادة انتخاب المحافظ علي لاريجاني رئيسا لمجلس الشورى الايراني

اعيد انتخاب المحافظ المعتدل علي لاريجاني الاحد رئيسا لمجلس الشورى الايراني ب173 صوتا مقابل 103 لخصمه الاصلاحي محمد رضا عارف، وذلك خلال تصويت بثت الاذاعة العامة وقائعه مباشرة.

وجرى هذا التصويت بعد انتخابات تشريعية سمحت باعادة توازن للقوى بين المحافظين من جهة والاصلاحيين المتحالفين مع المعتدلين بقيادة الرئيس حسن روحاني من جهة اخرى، لكنها غير كافية ليتاح للاخيرين تولي رئاسة البرلمان.

وحقق لاريجاني (57 عاما) بذلك فوزا كبيرا بحصوله على اكثر من 61 بالمئة من الاصوات. وشارك في التصويت 281 نائبا من اصل اعضاء البرلمان البالغ عددهم 290 نائبا.

وحصل الاصلاحي عارف على عدد من الاصوات اقل من عدد النواب المعلن من قبل معسكره.

وتفيد ارقام وضعتها وكالة فرانس برس غداة الانتخابات التشريعية استنادا الى نتائج رسمية ان الاصلاحيين حصلوا على 133 مقعدا، والمحافظين على 125 مقعدا والمستقلين على 26 مقعدا.

لكن النواب الذين انتخبوا بدعم من الاحزاب الاصلاحية والمعتدلة فضلوا التصويت للاريجاني المعروف ببراغماتيته والمؤيد للاتفاق الذي وقع بين طهران والقوى الكبرى في تموز/يوليو 2015 حول البرنامج النووي الايراني، خلاف للاكثر تشددا في معسكر المحافظين الذي ينتمي اليه.

 ونجح لاريجاني في كسب تأييد المستقلين ايضا.