سيخضع رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف لعملية قلب مفتوح في لندن هي الثانية خلال خمس سنوات

رئيس الوزراء الباكستاني سيخضع لعملية قلب مفتوح

سيخضع رئيس الوزراء الباكستان

واعلنت مريم نواز شريف في تغريدات مساء الجمعة ان شريف (66 عاما) سيبقى في المستشفى لاسبوع قبل العودة الى باكستان.

واضافت انه بسبب ظهور "اعراض جديدة" قرر اطباء والدها اخضاعه لعملية قلب مفتوح.

واوضحت ان والدها اخضع لعملية جراحية في القلب في 2011.

وغردت ان "فترة النقاهة في المستشفى ستستغرق اسبوعا وسيعود الى باكستان ان شاء الله فور سماح الاطباء له بذلك. ادعوا له".

وكان رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بين الشخصيات التي ردت على تويتر متمنيا لشريف الشفاء العاجل.

وقال مسؤول باكستاني حكومي رفيع لوكالة فرانس برس ان رئيس الوزراء "يحتاج الى اكثر من اسبوع" للتعافي والعودة الى بلاده. واكد ان شريف يدفع بنفسه نفقات العملية.

ويخضع نواز شريف للضغوط منذ اتهام اسرته في فضيحة "اوراق بنما" حول الملاذات الضريبية.

ووعد شريف بالاستقالة اذا اثبت التحقيق تورط اسرته في الفضيحة.

وقال مكتبه في بيان نشر السبت في اسلام اباد "في لندن يشرف رئيس الوزراء على ملفات الدولة ويعاونه مساعده الرئيسي ومساعده العسكري ومسؤولون اخرون".

واضاف البيان "يطلع رئيس الوزراء على القضايا الجارية وتنقل توجيهاته الى الاجهزة المعنية".