قائدة الطائرة الاوكرانية ناديا سافتشنكو

روسيا تفرج عن قائدة الطائرة الاوكرانية سافتشنكو في اطار صفقة مبادلة

افرجت موسكو عن قائدة الطائرة الاوكرانية ناديا سافتشنكو التي كانت تعتقلها بتهمة التآمر لقتل صحافيين روسيين في شرق اوكرانيا في 2014، في اطار صفقة تبادل شملت روسيين يشتبه انهما جنديان كما اعلنت مصادر مقربة من الرئاسة الاوكرانية لوكالة فرانس برس.

وقال مصدر لوكالة فرانس برس ان طائرتها ستصل كييف بعد الظهر. واكد مصدران اخران ان سافتشنكو (35 عاما) ستقلد وساما من الرئيس بترو بوروشنكو. واعلنت الرئاسة الاوكرانية انه من المرتقب تنظيم حفل عند الساعة 12:15 ت غ لاستقبالها.

وكانت سافتشنكو تقضي عقوبة 22 عاما من السجن بتهمة التآمر لقتل صحافيين روسيين.

وقبيل اعلان الافراج عنها، قالت محامية احد الروسيين المعتقلين في اوكرانيا انه تم الافراج عنهما بموجب عفو.

وقالت المحامية اوكسانا سوكولوفسكا لوكالة فرانس برس ان الرجلين يفغيني اروفييف والكسندر الكسندروف "لم يعودا في اوكرانيا" ما يعني انه تم العفو عنهما مشيرة الى انهما "اجتازا الحدود الاوكرانية".

وبعدما اعتبرت كييف انهما عنصران في الاستخبارات العسكرية الروسية، حكم عليهما في نيسان/ابريل بالسجن 14 عاما وادينا بتهمة القتال الى جانب المتمردين الموالين لروسيا في شرق اوكرانيا.

ويؤكد الاوكرانيون انهم عنصران في الجيش الروسي ما يثبت بحسب كييف وجود قوات روسية في منطقة النزاع شرق اوكرانيا. لكن موسكو التي تنفي تدخل جيشها في اوكرانيا تؤكد انهما غادرا صفوف الجيش الروسي في كانون الاول/ديسمبر 2014 قبل عدة اشهر من المجيء الى اوكرانيا.

وفكرة اجراء صفقة تبادل كان يجري الحديث عنها منذ اشهر.

وبعد الحكم على الروسيين تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره الاوكراني بترو بوروشنكو هاتفيا لبحث مصيرهما الى جانب مصير قائدة الطائرة الاوكرانية.

 

×