صورة تذكارية امام الحافلات بعد اخلاء المخيم

اخلاء مخيم ايدوميني للاجئين في اليونان يجري "ببطء وهدوء"

اعلن الجهاز اليوناني لتنسيق ازمة الهجرة الثلاثاء لوكالة فرانس برس ان عملية اخلاء مخيم ايدوميني للمهاجرين واللاجئين على الحدود مع مقدونيا والتي بدأت صباح الثلاثاء، تجري "ببطء وهدوء".

وقال المتحدث باسم الجهاز يورغوس كيريتسيس ان "العملية بدأت في الساعة 4,00 ت غ الثلاثاء وتجرى بوتيرة بطيئة وبهدوء، وليس من الضروري استخدام القوة". وكان المتحدث اكد الاثنين ان عملية اخلاء هذا المخيم الذي يقيم فيه 8400 شخصا ستستغرق 10 ايام على الاقل.

ولم يستطيع الصحافيون الوصول الى المخيم صباح الثلاثاء، لان الشرطة قطعت الطريق قبل ثلاثة كيلومترات من الوصول اليه، كما ذكر مراسل وكالة فرانس برس.

ويشارك 700 شرطي على الاقل في العملية، وفق مصدر في الشرطة.

وغادرت اربع حافلات تنقل حوالى 400 مهاجر المخيم منذ بدء هذه العملية صباح الثلاثاء، كما قال  مراسل لوكالة فرانس برس.

وسينقل المهاجرون الى مركز استقبال قرب تيسالونيكي، ثاني كبرى المدن اليونانية في شمال البلاد وقرب ايدوميني، كما قال مصدر في الشرطة.

وكان 400 مهاجر وافقوا الاثنين بعد الاعلان عن اخلاء المخيم، على نقلهم الى مراكز استقبال قرب تيسالونيكي، بعدما غادرت المخيم قبل ذلك مجموعة اخرى من 400 شخص.

وبدأ المخيم يكتظ بالمهاجرين عند اغلاق حدود مقدونيا في مطلع اذار/مارس بعد اغلاق "طريق البلقان" الذي كانوا يسلكونه للوصول الى دول اوروبا الشرقية، فبقي الالاف منهم عالقين فيه.

وكانت اليونان اعلنت الاثنين قرار بدء اخلاء المخيم. ومنذ بضعة اسابيع، حاول لاجئون اقتحام الحدود فاصطدموا بالجيش والشرطة المقدونيين. واصيب الشهر الماضي حوالى 260 لاجئا جراء استخدام الشرطة المقدونية الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع.

 

×