إمام علي رحمانوف

طاجيكستان تصدق على استفتاء ليظل رحمانوف رئيسا للبلاد مدى الحياة

صدقت طاجيكستان على استفتاء شهد إقبالا كبيرا على التصويت، ليظل الرئيس إمام علي رحمانوف، حاكما للبلاد مدى الحياة، بحسب ما ذكرته وكالة أنباء " خوفار" اليوم الاثنين.

وأوضح تقرير الوكالة نقلا عن اللجنة المركزية للانتخابات أن نسبة اقبال الناخبين زادت على 90 بالمئة، حيث صوت نحو 95 بالمئة بالموافقة.

وكان رحمانوف - الذي يتقلد منصب الرئيس منذ عام 1992 - منح نفسه العام الماضي لقبا فخريا وهو "زعيم الأمة".

كما سعى تعديل دستوري آخر تضمنه التصويت، لخفض سن المرشح الرئاسي من 35 عاما إلى 30 عاما، مما يعني أنه من الممكن أن يترشح رستم إمام علي ابن رحمانوف لشغل منصب الرئيس في عام .2020 ويشار إلى أن طاجيكستان التي يبلغ تعدادها السكاني ثمانية ملايين نسمة، تعتبر أفقر عضو سابق في الاتحاد السوفيتي.

وتقع الدولة على الحدود مع أفغانستان وتعتبر عرضة للأصولية الإسلامية، وهو سبب تأصل فرض حظر على تكوين أحزاب سياسية دينية في دستورها.

وكانت المحكمة العليا في طاجيكستان حظرت في العام الماضي الحزب السياسي الاسلامي الوحيد المسجل في البلاد، وهو "حزب النهضة الإسلامية في طاجيكستان"، بعد أشهر من أعمال العنف التي اتهمت الحكومة الحركات الاسلامية المتشددة بمسؤوليتها عنها.