الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أردوغان: مجلس الأمن الدولي بحاجة لإصلاحات للقيام بوظائفه

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ،في كلمة أمام القمة العالمية للعمل الإنساني، إن مجلس الأمن الدولي بحاجة ملحة إلى إصلاحات كي يتمكن من القيام بوظائفه الأساسية.

وأفادت وكالة "الاناضول" التركية للأنباء بأن تعليقات أردوغان جاءت خلال اجتماع الطاولة المستديرة الأول رفيع المستوى، تحت عنوان "القيادة السياسية لمنع الصراعات وإنهائها".

وأعرب أردوغان عن أمله في أن تكون القمة وسيلة لجلب السعادة للبشرية جمعاء ،كما أعرب عن امتنانه للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لما يقدمه من جهود.

وأكد أردوغان دعم بلاده لكل الالتزامات الأساسية الخمسة التي حددها بان كي مون في إطار "خطة عمل من أجل الإنسانية" من المقرر أن يبحثها المؤتمر ،والتي تتمثل في "منع نشوء النزاعات وإنهائها، واحترام قواعد الحرب، والمساهمة في مساعدة كل محتاج، والعمل بأسلوب مختلف لإنهاء الفقر، والاستثمار في العمل الإنساني".

وقال الرئيس التركي :"نحتاج اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى مجلس أمن دولي يعمل وفق مبدأ العدالة والشفافية والسرعة، وهناك حاجة ملحة لإجراء إصلاح في المجلس، كي يستطيع القيام بوظائفه الأساسية، وسنستمر في دعم الجهود الرامية لتقييد استخدام الفيتو في المجلس على وجه الخصوص".

وكان أردوغان قد أعرب في مستهل كلمته عن أنه فخور باستضافة تركيا للقمة العالمية للعمل الإنساني الأولى من نوعها.

ويشارك في القمة ،التي تعقد بمبادرة من بان كي مون وتنظيم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، 60 رئيسا ورئيس حكومة وأكثر من 6 آلاف من المسؤولين وممثلي الهيئات الدولية، ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام.