توم يورك قائد فرقة راديوهيد خلال حفل في هاينكن ميوزيك هول بامستردام

"راديوهيد" تطلق من امستردام جولتها العالمية بعد غياب اربع سنوات

احيت فرقة "راديوهيد" البريطانية لموسيقى الروك حفلة مساء الجمعة في امستردام هي الاولى لها منذ 2012 ادت خلالها مقاطع من البومها الجديد وبعضا من اشهر اغنياتها.

وفي هذه الحفلة التي استمرت ساعتين في قاعة "هاينيكن ميوزيك هول" في العاصمة الهولندية، اطلقت هذه الفرقة المتحدرة من منطقة اكسفورد البريطانية جولتها العالمية الخاصة بالبومها التاسع "ايه مون شايبد بول".

واستهلت الفرقة بقيادة توم يورك الحفلة التي حضرها حوالى 5500 شخص مع اغنية من البومها الجديد تحمل عنوان "بيرن ذي ويتش".

وتوالت بعدها الاغنيات الصاخبة بينها "ذير ذير" من البوم "هايل تو ذي ثيف" الصادر سنة 2003 و"بادي سناتشرز" من البوم "إن رينبوز" (2007).

وقد استمتع محبو الفرقة خصوصا باداء اعضائها اغنية "ماي ايرون لانغ" للمرة الاولى منذ سبع سنوات، اضافة الى اغنية "بارانويد اندرويد" من البوم "اوكي كمبيوتر" الصادر سنة 1997 والتي اصبحت من اشهر اغنيات موسيقى البوب.

ومن المقرر احياء "راديوهيد" حفلة ثانية في القاعة عينها في امستردام مساء السبت قبل التوجه الى باريس لاحياء حفل مساء الاثنين.

وفي المحصلة، تشمل جولة "راديوهيد" 28 حفلة في اوروبا واليابان والمكسيك والولايات المتحدة.

وقد باعت الفرقة البريطانية اكثر من 30 مليون البوم منذ انطلاقها في مطلع التسعينات.

 

×