وزير المالية البريطاني جورج اوزبورن

اوزبورن يحذر من صعوبة التفاوض لاتفاق تجاري جديد مع الاتحاد الاوروبي في حال الخروج

حذر وزير المالية البريطاني جورج اوزبورن السبت من انه "سيكون من الصعب جدا" على بريطانيا التفاوض لاتفاق تجاري جديد مع دول الاتحاد الاوروبي في حال خروجها منه.

ونبه اوزبورن الى ان قيمة العقارات في بريطانيا يمكن ان تتراجع بين 10 و18% في حال خروجها من الاتحاد الاوروبي، بحسب تحليل قامت به وزارة الخارجية ويفترض ان ينشر الاسبوع المقبل.

وصرح اوزبورن في سنداي (اليابان) حيث يشارك في اجتماع لوزراء مالية وحكام مصارف الدول السبع الاكثر ثراء في العالم "يكفي التحدث الى وزراء مالية المانيا وفرنسا ودول اوروبية اخرى لادراك انه في حال خرجت بريطانيا من الاتحاد الاوروبي وارادت الوصول الى السوق الموحدة ... فسيترتب علينا المساهمة في موازنة الاتحاد الاوروبي والموافقة على حرية تنقل الافراد دون ان يكون لنا راي في هذه السياسات".

ويدلي البريطانيون في 23 حزيران/يونيو المقبل باصواتهم في استفتاء حول مسألة البقاء او الخروج من الاتحاد الاوروبي. 

وتابع اوزبورن "اذا غادرنا الاتحاد الاوروبي سيكون امامنا مهلة عامين للتفاوض على خروجنا مع الدول الـ27 الاخرين في الاتحاد، وسيتعين علينا التفاوض حول اتفاقات جديدة مع هذه الدول الـ27 وفي الوقت نفسه توقيع اكثر من 50 اتفاقا تجاريا مع الدول غير الاعضاء في الاتحاد".

واضاف "سيكون امرا صعبا للغاية" وفي تلك الفترة "لن يكون للمؤسسات اي ضمانات حل المستقبل وبالتالي لن تقوم بالتوظيف او الاستثمار" مما سينعكس سلبا "على قطاعات العقارات والمؤسسات والتوظيف" في بريطانيا.

وتظهر استطلاعات الراي الاخيرة تقدما واضحا لمعسكر مؤيدي البقاء الا ان نسبة المترددين لا تزال مرتفعة.

 

×