طيارا مقاتلة روسية من طراز سوخوي سو-30س م يستعدان للاقلاع بها من قاعدة حميميم الروسية باللاذقية

البنتاغون يرفض شن غارات مشتركة مع موسكو في سوريا

رفض البنتاغون الاقتراح الذي عرضته موسكو الجمعة بشن غارات مشتركة في سوريا، مشددا على ان الولايات المتحدة "لا تتعاون" عسكريا مع روسيا في هذا البلد.

وقال جيف ديفيس متحدثا باسم وزارة الدفاع الاميركية "لا نتعاون ولا ننسق مع الروس" في شان العمليات العسكرية في سوريا.

واوضح المتحدث ان هدف العمليات العسكرية الروسية والاميركية ليس نفسه، مضيفا ان "العمليات الروسية تقضي بدعم واسناد نظام (الرئيس بشار) الاسد في حين اننا نركز فقط على الحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الاسلامية".

واعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الجمعة ان بلاده عرضت على الولايات المتحدة والتحالف الدولي بقيادة واشنطن شن غارات مشتركة ضد "مجموعات ارهابية" في سوريا اعتبارا من 25 ايار/مايو الحالي، وخصوصا جبهة النصرة فرع تنظيم القاعدة في سوريا.

وتعهدت روسيا والولايات المتحدة في بداية ايار/مايو "تكثيف الجهود" للتوصل الى تسوية سياسية للنزاع السوري وتوسيع وقف اطلاق النار بحيث يشمل مجمل الاراضي السورية.

وتشرف موسكو وواشنطن اللتان تتراسان مجموعة الدعم الدولية لسوريا على احترام وقف اطلاق النار منذ 27 شباط/فبراير علما بانه تعرض لانتهاكات متكررة وواسعة النطاق في مناطق عدة ابرزها حلب في شمال سوريا.

والجمعة، اوضح المتحدث الاميركي ان موسكو لم تتقدم باقتراح رسمي لواشنطن حول الغارات المشتركة، وقال "لم اشاهد سوى المقالات الصحافية نفسها التي شاهدتموها، لم نتلق اي شيء رسمي".