الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو

إندونيسيا تعتزم وقف إرسال الخادمات المقيمات إلى الخارج

تعتزم إندونيسيا وقف إرسال المزيد من الخادمات المقيمات إلى خارج البلاد بداية من العام المقبل ... حيث ترغب السلطات في أن تعيش عاملات المنازل أو الخادمات في مهاجع منفصلة عن مسكن الأسر التي تعمل لديها ، وأن يكون العمل لساعات محددة مع الحصول على العطلات الرسمية والإجازات .

وقال مدير إدارة "حماية وتوظيف العمالة الإندونيسية في الخارج" في وزارة القوى العاملة ،سويز هيندهارنو، لصحيفة "ذا ستريتس تايمز" الماليزية إنه في المقابل ، يحصل أصحاب العمل على عمالة "أفضل في المهارات" . وأشار إلى أنه سوف يتم تدريب العمالة ومنحها شهادات في إندونيسيا من أجل التفوق في مهارات معينة مثل الطهي ورعاية الأطفال ورعاية كبار السن.

وأوضح المسؤول أن العمالة سوف تكون "لها الحرية في أداء أعمال منزلية أخرى ، ولكن دون معاقبتها في حالة عدم الأداء الجيد للغاية لأعمال خارج نطاق تخصصهم المحدد. أما إذا بقيت العمالة بصفة مستمرة في المنزل ، فإننا لا نعلم ما إذا ما كانت (الخادمات) قد عملن لأوقات إضافية أم لا . وينبغي أن يحصلن على تعويض عن ذلك".

وذكرت الصحيفة أن الخطوة سوف تطبق على مراحل ، وتتطلب في البداية اجتماعات مع السلطات في الدول المتلقية ، بما فيها سنغافورة.

وأشار سويز إلى أن المبادرة تشمل فقط العمالة الجديدة . أما الخادمات اللاتي يعملن بالفعل خارج البلاد ويشعرن بالرضا مع الأسر التي يعملن لديها فيمكنهن تمديد التأشيرات الخاصة بهن.

ويذكر أن الخطوة هي جزء من خطة الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو من أجل إضفاء سمات الاحتراف على العمالة غير الرسمية .

 

×