جنود كوريون جنوبيون واميركيون خلال مناورات عسكرية مشتركة في بوهانغ

واشنطن وسيول وطوكيو تجري تدريبات مشتركة في مواجهة كوريا الشمالية

تجري كوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة في حزيران/يونيو اولى تدريباتها العسكرية المشتركة لمواجهة هجوم صاروخي، تحسبا لاي تهديد من جانب كوريا الشمالية، على ما اعلن مسؤول كوري جنوبي الاثنين.

واوضح مسؤول في وزارة الدفاع ان التدريبات ستجري قبالة سواحل هاواي في 28 حزيران/يونيو قبل تدريبات "ريمباك" البحرية التي تقودها الولايات المتحدة.

وافادت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية ان الولايات المتحدة ستنشر طائرة لتكون بمثابة صاروخ، تتابعها الدول الثلاث انطلاقا من سفن مجهزة بنظام "ايجيس" المضاد للصواريخ.

وجرى بحث مبدأ هذه التدريبات بعد اطلاق كوريا الشمالية صاروخا في شباط/فبراير، في عملية اعتبرتها الاسرة الدولية تجربة لصاروخ بالستي.

واثار اطلاق الصاروخ الذي جاء بعد شهرين على رابع تجربة نووية اجرتها بيونغ يانغ، تنديدا واسعا في العالم.

ورد مجلس الامن باقرار عقوبات كانت الاشد حتى الان على كوريا الشمالية.